نبذة عن البسط الشرقية العصرية

اشتهرت البسط الشرقية بمتانتها وجمالها على مدى مئات السنين. فمنذ قديم الأزل، اعتبرت البسط الشرقية مقتنيات ثمينة، والقليل جداً من المقتنيات الأخرى يتمتع بمثل هذه القيمة والسمعة.

لِمَ نحب البسط الشرقية<

تأتي البسط الشرقية من الهند وتركيا وإيران ونيبال بالإضافة إلى مناطق أخرى. وقد أثبت هذا التقليد المثير للإعجاب في صنع البسط قدرته على الصمود أمام تحدّي الوقت. وتفخر سوخي بحفاظها على هذا الإرث والمساهمة في استمرار هذا التقليد العريق.

تتميز البسط الشرقية بلمسة من الدفء والثراء. وتتطلب الكثير من المهارة الحرفية في صنعها. وهذا ما يجعلها تحفاً فنية عملية، وهذا أيضاً ما سيزيد من قيمة استثمارك فيها مع الوقت.

التقليد العريق لصنع البسط اليدوية<

يرجع تقليد صنع البسط اليدوية في الهند إلى مئات السنين. وأكثر البسط تعقيداً يرجع نسجها إلى الإمبراطورية المغولية. ومع مرور الوقت، طورت البسط الهندية طرازها وشخصيتها المميزة.

وتتميز البسط الهندية اليوم بنقوشها المتداخلة وتصاميم الأزهار، كما أنها غنية بألوان نابضة بالحياة. ويتم إيلاء عناية كبيرة باختيار المواد التي تصنع منها البسط وبنسجها وصبغها. والنتيجة النهائية تكون تصاميم بسط معقدةتزخر بالألوان، وهذه البسط تكون مناسبة لأي منزل وأية مساحة.

البسط الشرقية بلمسة من سوخي<

تستخدم سوخي مواد طبيعية ومستدامة في صناعة البسط الهندية. ستلاحظ دون شك أصباغها الطبيعية وخيوطها المتينة. لكن ما الذي يضيف إلى جاذبية وتميز هذه البسط؟ بسطنا المنتجة وفق مبادئ التجارة العادلة تدعم حياة حرفيينا.

الفرق بين البسط المعقودة يدوياً وتلك الملفوفة يدوياً

يفخر حرفيو سوخي بصنع البسط المعقودة يدوياً وتلك الملفوفة يدوياً. ويتميز كل نوع من هذه البسط بسحره الخاص. وكلاهما تعد مقتنياتٍ ثمينة نظراً لجمالها وجودة صنعها. إلا أنها تختلف عن بعضها من حيث المظهر والملمس. دعنا نوضح أكثر.

البسط الشرقية المعقودة يدوياً

يرى البعض بأن البسط الشرقية المعقودة يدوياً هي الأجمل من بين كل أنواع البسط! ويمكننا رؤية سبب ذلك. فهذه البسط معقدة جداً في صناعتها وتصاميمها. وتعلم هذه الصنعة يتطلب خبرة ومهارة عالية، كما أن صناعتها يدوياً يستهلك الكثير من الوقت.

وهذا ما يجعل البسط المعقودة يدوياً تحفاً فنية بحق وموروثاً عائلياً قيّماً،ويتم تمرير هذه البسط الثمينة لتتوارثها الأجيال جيلاً بعد جيل.

البسط الشرقية الملفوفة يدوياً

إن البسط الشرقية الملفوفة يدوياً هي أيضاً جميلة بدورها، إلا أنها تتطلب مقدار أقل من العمل والجهد. وهذا ما يجعلها متاحة أكثر من حيث التكلفة. فهي تعد خياراً مثالياً لمن لا يملك القدرة على الاستثمار في إحدى البسط المعقودة يدوياً.

وكلا هذين النوعين من بسط سوخي تتميز بمتانة مثيرة للإعجاب وجمال يسلب الألباب. وعند الاعتناء بها بالطريقة الصحيحة، كل البسط الشرقية التي ننتجها ستدوم معك طويلاً.

ألقِ نظرة على البسط المتوفرة من النوعين واختر مستوى الاستثمار والحرفية الذي تفضله. ونحن على ثقة بأنك ستتخذ القرار الصحيح.

تستخدم البسط الشرقية مواد استثنائية في صناعتها

تؤمن سوخي بعدم استخدام غير أفضل المواد جودة واستدامة وصحة. واستخدام أعلى المواد جودة يعني إنتاج أعلى البسط جودة. ونحن نضع هذه الحقيقة المهمة دائماً نصب أعيننا.

نحن نستخدم أجود أنواع الصوف الطبيعي وحرير الخيزران، ونحن على ثقة بأنك ستلاحظ الفرق.

يمنح حرير الخيزران بسطنا لمعة ساحرة. علماً بأن هذا نوع أحدث من الحرير، ويشهد نمواً كبيراً في شعبيته. ومن أسباب شعبيته أنه أكثر صداقة للبيئة واستدامة من الخيارات الأخرى المتوفرة.

يمكن للخيزران أن ينمو لأكثر من 70 قدماًخلال سنة واحدة، ويستهلك القليل جداً من الموارد. يتم الحصول على الحرير التقليدي من دودة القز. لكن حرير الخيزران لا يتطلب وجود أية حشرات. كما أنه يتميز بالكثير من المزايا الأخرى. ونحن سعداء بتبني هذا النهج الحديث والصديق للبيئة.

فريقنا الماهر من النسّاجين

إن هدفنا في سوخي هو السعي دائماً إلى تزويدك بالأفضل. يتميز نسّاجو سوخي بالحرفية والمهارة العالية، وقد أثبتوا أنهم يتمتعون بخبرة واسعة في صنعتهم.

ونظرة سريعة على مدى التعقيد الذي تتميز به تصاميم البسطتظهرمستوى مهارة صانعيها. لذلك نشجعك على التمعن في تصاميم بسطنا. فهي أفضل وسيلة لإدراك مدى عمق قدرات ومهارات حرفيينا.

جودة النسج وعدد عقد النسيج المحبوكة في الإنش المربّع الواحد (KPSI)

ستجد بأن بسط سوخي المصنوعة يدوياً تتمتع بنسبة عالية من عدد عقد النسيج المحبوكة في الإنش المربّع الواحد. وعدد عقد النسيج المحبوكة مؤشر واضح على جودة النسج. وهي حقيقة يمكنك تلمسها في عدد عقد النسيج المحبوكة في الإنش المربّع الواحد في بسطنا. ويتم حساب عدد عقد النسيج المحبوكة عادةً بمقياس عدد العقد في الإنش المربع الواحد. ويمكنك رؤية عدد عقد النسيج المحبوكة في الإنش المربّع الواحد على ظهر البساط. فهي واحدة من أهم المؤشرات على جودة البساط.

نحن نستخدم نظام لتقييم الجودة يجمع بين عددين. الأول هو عدد عقد النسيج المحبوكة في 10/9الإنش من عرض البساط. والثاني هو عدد عقد النسيج المحبوكة في ½4إنشاتمن طول البساط.

ويعد هذا مؤشراً حقيقياً على مدى اهتمامنا بجودة البسط. ونضمن حصول بسط سوخي على تقييم 10/10 فيما يخص الجودة. ونسبة ممتازة من عقد النسيج المحبوكة في الإنش المربع الواحد هي 100 عقدة. ويعني ذلك 155,000 عقدة في المتر المربع الواحد. يعمل حرفيونا بجهد لضمان تحقيق نتائج مبهرة.

الجهة المشرقة والجهة المظلمة من بساطك

يملك كل بساط من البسط الشرقية المعقودة يدوياً ما يطلق عليه الجانب "المشرق"، وجانب آخر هو "المظلم".

دعنا نوضح أكثر: يتم وضع خيوط النسيج بزاوية محددة بدقة. يعني ذلك أن خيوط النسيج إما تعكس أو تمتص الضوء، وينتج عن ذلك منظر جميل يخطف الأنفاس! وستلاحظ أن ألوان البساط الذي تختاره تظهر بدرجاتٍ مختلفة سواءً فاتحة أو داكنة أكثر، حسب المكان الذي تقف فيه.

نحن نفخر بتقديم هذا المستوى الاستثنائي من الحرفية الماهرة التي يمكن تلمسها في كل بساط ننتجه.

ماذا يعني مصطلح اتجاه الوبر ولم هو مهم؟

حين تقوم بتمرير يدك على خيوط البساط، ما الذي تشعر به؟ هذا ما يطلق عليه اتجاه الوبر. ماذا لو كان اتجاه الوبر ناعم الملمس؟ هذا يعني أنك تلمس الجانب المشرق من البساط. وإن أحسست بأن البساط خشن، فإنك تلمس الجانب المظلم منه.

كما يمكنك ملاحظة الفرق بمجرد النظر إلى البساط. نحن نقترح بأن تأخذ اتجاه الوبر بعين الاعتبار عند اختيار تصميم بساطك. هل لديك غرفة أكثر ظلمة؟ في هذه الحالة نقترح وضع الجانب المشرق من البساط قريباً من المدخل - هذا سر من أسرار مصممي الديكور الداخلي، وهو يحدث فرقاً حقيقياً.