صنع البسط المعقودة يدوياً والبسط الملفوفة يدوياً

يتم صنع بسط سوخي المعقودة والملفوفة يدوياً من قبل حرفيين مهرة. وهم يحصلون على أجور منصفة ويتمتعون بظروف عمل جيدة.

هناك بعض الاختلافات بين هذين النوعين من البسط. حيث أن طريقة صنع هذه البسط تكون مختلفة، كما أن مستوى الجهد والوقت المستهلك في صنعها يتفاوت أيضاً.

كثيراً ما يطلب منا العملاء توضيح سبب اختلاف هذه البسط. إذاً، لنلقِ نظرة أقرب عليها!

كيف يتم صنع البسط المعقودة يدوياً؟

يتم صنع بسطنا المعقودة يدوياً باستخدام التقنيات التقليدية التي تم استخدامها قديماً. حيث يقوم الحرفيون بصنع هذه البسط باستخدام قطع من الصوف التي توضع على نول.

ويكون العمل عليها بطيئاً ودقيقاً، وتتطلب العملية مهارة استثنائية. والنتيجة النهائية تكون بساط رائع الجمال. وتعد هذه بحق من أفضل أنواع البسط التي يمكن للمال شراءها.

نحن نؤمن بأن المواد المستخدمة في صناعة البسط هي أساس كل بساط. لهذا نحن لا نستخدم إلا مواد عالية الجودة ومستدامة. وستلاحظ استخدامنا لحرير الخيزران والصوف. والتي تساعدنا على إنتاج بسط معقودة يدوياً ذات جودة استثنائية.

تكون الخطوة التالية في صناعة البساط هي تلبيد وتنظيف الصوف الخام، ويتم بعد ذلك لف الصوف إلى خيوط جميلة.

ما هي الخطوة الثالثة في صنع البسط المعقودة يدوياً من سوخي؟ هي صبغ الصوف. وعملية الصبغ تكون هامة جداً. فهي تسمح لنا بخلق المئات من الألوان المختلفة والنابضة بالحياة.

أخيراً يأتي الجزء الأكثر جهداً من العملية، حيث يقوم حرفيونا المهرة ببدء نسج البساط.

يتم نسج بسط سوخي المعقودة يدوياً باليد. ولا توجد هناك طريقة أسرع للقيام بذلك. حيث تتم عملية النسج على نول مصمم خصيصاً لهذه العملية.

يتم في عملية النسج ربط خيوط عمودية على النول، والتي تكون خيوطاً متينة وخشنة، وهي التي ستصبح في النهاية شراشيب البساط. وتتداخل لحمة النسيج الأفقية مع هذه الخيوط العمودية التي تخلق أساس البساط.

تالياً يقوم حرفيونا المهرة بأخذ العقد باليد وربطها في خيوط اللف. يمكنهم بعد ذلك قصها وفي النهاية إحكام العقد. إليك حقيقة مذهلة: يمكن لنساجي سوخي الخبراء ربط ثلاثين عقدة في الدقيقة! ويتم أحياناً ربط ما يصل إلى 10,000 عقدة في اليوم.

من المهم تذكر أن بسط سوخي قد تتضمن أنماط عالية التعقيد. ويمكن لذلك أن يتطلب وقتاً طويلاً لإكمالها.

وبعد إكمالها، يتم غسل البسط. وعملية الغسيل تبرز الجمال واللمعان الطبيعي للصوف. كما أن الغسيل يساعد على التخلص من الأوساخ التي تتراكم خلال عملية النسج. وتكون بعد ذلك بسطنا المنسوجة يدوياً جاهرة للتعديل والقص.

هذه هي العملية كاملة بشكل موجز. وهذا ما يجعل البسط المعقودة يدوياً تحفاً فنية بحق.

كيف يتم صنع البسط الملفوفة يدوياً؟

يختلف صنع البسط الملفوفة يدوياً إلى حدّ ما عن البسط المعقودة. من الواضح أنها مصنوعة يدوياً هي الأخرى، لكن إليك أكبر فرق بينها: لا يتم صنع البسط الملفوفة يدوياً بربط العقد. يعني ذلك بأن عملية صنعها تكون أسرع. وهي متاحة أكثر من حيث التكلفة مقارنة بالبسط المعقودة يدوياً إلا أنها رغم ذلك تتمتع بجودة استثنائية.

وفي حين أنها مختلفة، فإن البسط الملفوفة يدوياً بالمكائن خيار متوفر أيضاً. لكن نذكر أن كل شيء في سوخي مصنوع يدوياً.

يتم إنتاج البسط الملفوفة يدوياً باستخدام أداة مخصصة للغاية تدعى مسدس التافت. حيث يتم دفع عقد الصوف عبر نوع خاص من وسائد الدعم. وتحمل وسادة الدعم هذه طبعة مع التصميم الكامل.

يتم أولاً دفع عقد الصوف عبر الطبعة، ثم تبدأ عملية أخرى حيث يتم وضع أساس ثانٍ يدعى بالسكريم باستخدام صمغ لاتكس آمن. أولا يجب أن يكون الصمغ جافاً، ثم يتم إضافة قماش حماية إضافي على ظهر البساط.

بعد ذلك تبدأ الخطوة الأخيرة حيث يتم جز البساط، والذي يشير إلى قص كل العقد من الجهة العلوية للبساط. وعملية القص هذه هي ما يصنع الوبر.

هذه البسط لا تتمتع بالجودة العالية الفريدة التي تتمتع بها البسط المعقودة يدوياً، لكن النتيجة النهائية تبقى بساط جميل يدوي الصنع.